الرئيسية / أخبار / أخبار عالمية / هيغل: على ترامب إيجاد طريق مشترك للعمل مع الحلفاء

هيغل: على ترامب إيجاد طريق مشترك للعمل مع الحلفاء

هيغل: على ترامب إيجاد طريق مشترك للعمل مع الحلفاء

هيغل: على ترامب إيجاد طريق مشترك للعمل مع الحلفاء

شدد وزير الدفاع الأمريكي، الأسبق، تشاك هيغل، على ضرورة إيجاد إدارة الرئيس، دونالد ترامب، لطريق مشترك للعمل مع الحلفاء، بمن فيهم تركيا، من أجل حل الأزمات الكبيرة، منتقدًا سياسة ترامب الخارجية.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الوزير الأسبق، خلال مقابلة تلفزيونية أجرتها معه محطة “سي إن إن” الأمريكية، مساء الأربعاء.

وتطرق هيغل في المقابلة إلى تقييم السياسة الخارجية الأمريكية بشكل عام، ولا سيما بحق سوريا، وكذلك التصريحات التي أدلى بها مؤخرًا، بذات الصدد، جون بولتون، مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي.

وقال هيغل إن “الرئيس، دونالد ترامب، لا يفهم شيئًا عن السياسة الخارجية أو نتائجها، ولا يعرف كيفية ممارستها، ولا يفهم شيئًا عن معنى الحلفاء، وهذا أمر خطير؛ لا سيما في منطقة تعم بالفوضى”.

وأوضح أن قرار ترامب الأخير بشأن الانسحاب من سوريا “ربما اتخذه دون التشاور مع فريقه الخاص بالأمن القومي”

وتابع الوزير الأسبق قائلا “كان ينبغي البحث عن الطرق التي نصل من خلالها للحلول الدبلوماسية، وكان علينا العمل من أجل الوصول للأهداف الاستيراتيجية. وهذا ما رأيناه بعد 18 عامًا في أفغانستان، و15 أخرى بالعراق”.

ولفت أنه “بدون التعاون مع الحلفاء الشعوب الأخرى بالمنطقة ستبوء كافة جهودكم بالفشل”.

وانتقد الوزير الأسبق “أحادية المواقف” التي يتبناها الرئيس ترامب في تعامله مع “العالم متعدد الأطراف”، مضيفًا “هذا أمر خطير لأن زعامة الولايات المتحدة قد انتهت بالفعل”.

وذكر أن “الاجتماعات البائسة التي أجراها بولتون في تركيا مؤخرًا، كانت مهينة بالنسبة للولايات المتحدة، كما أن (الرئيس رجب طيب) أردوغان قد أهانه(بولتون)، إذ لم يتحدث معه”.

وعن سبب رفض أردوغان استقبال بولتون أو التحدث معه قال هيغل “وذلك لأن مستشار الأمن القومي(بولتون) تحدث عن الأشياء التي يتعين على تركيا القيام بها من أجل انسحابنا من سوريا، إذ قال في هذا الصدد : دولة ما(في إشارة لتركيا) عليها أن تفعل هذا لكي نفعل ذاك”.

وتابع قائلًا “عليكم أن تكونوا حذرين عند قول مثل هذا التصريحات؛ لأن هذا قد يوجه لكم صفعات لا ترغبون فيها؛ بسبب غروركم أو أبعاد سياساتكم الخارجية هذه”.

واستطرد في ذات السياق قائلا “هذا أمر خطير ومربك. إنهم بحاجة إلى ايجاد طريق مشترك للعمل مع الحلفاء من أجل حل مثل هذه القضايا الكبيرة”

وكان بولتون، قد اشترط لتنفيذ انسحاب بلاده من سوريا، وفق ما نقلته صحيفة هآرتس الإسرائيلية، الأحد الماضي، ضمان تركيا سلامة “المقاتلين الأكراد”، في إشارة إلى مسلحي منظمة “ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابية، وضمان مواصلة مكافحة تنظيم “داعش” الإرهابي.

وذكر هيغل أنه يعرف الرئيس التركي، أردوغان، منذ العام 2002 وحتى الآن، مؤكدًا أن الأخير سبق وأن أوضح مرارًا أن مسألة تنظيم “ي ب ك/بي كا كا” الإرهابي تشكل تهديدًا أولويًا لبلاده.

وكان الرئيس التركي قد انتقد تصريحات بولتون المذكورة، وذكر أنه “ارتكب خطأ جسيما في تصريحاته، ولن نستطيع تقديم تنازلات في مجال (مكافحة الإرهاب)”.

وخلال الأيام الأخيرة أجرى بولتون زيارة لتركيا على رأس وفد ضم كلًا من رئيس الأركان العامة الأمريكي، الجنرال، جوزيف دونفورد، وجيمس جيفري الذي يشغل منصبي المبعوث الخاص الى سوريا والمبعوث الأمريكي الخاص إلى التحالف الدولي لمكافحة تنظيم “داعش” الإرهابي.

الزيارة جاءت لعقد مباحثات مع المسؤولين الأتراك، من أجل بحث الملف السوري وعلى رأسه منبج، وسبل مكافحة تنظيمي “غولن” و “بي كا كا” الإرهابيين، وصفقة بيع منظومة صواريخ باتريوت للدفاع الجوي، والعلاقات الاقتصادية بين البلدين.

شاهد أيضاً

قتلى وجرحى أميركيون في تفجير بمنبج السورية

قتلى وجرحى أميركيون في تفجير بمنبج السورية

قتلى وجرحى أميركيون في تفجير بمنبج السورية نقلت وكالة رويترز عن مسؤول أميركي قوله إن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close