الرئيسية / أخبار / روحاني يقر بحق الإيرانيين في الاحتجاج ويدعوهم لتجنب العنف‎

روحاني يقر بحق الإيرانيين في الاحتجاج ويدعوهم لتجنب العنف‎

روحاني يقر بحق الإيرانيين في الاحتجاج ويدعوهم لتجنب العنف‎

روحاني يقر بحق الإيرانيين في الاحتجاج ويدعوهم لتجنب العنف‎

أقرّ الرئيس الإيراني حسن روحاني حق شعبه في التظاهر والنقد البناء للنظام، لكن شرط ألا تؤدي تلك الاحتجاجات إلى ” اندلاع أعمال عنف وتخريب وشعور المواطنين بالقلق والخوف حيال أمنهم”.

جاء ذلك في خطاب متلفز لروحاني، أمس الأحد، هو الأول له منذ اندلاع الاحتجاجات الشعبية في إيران، ضد غلاء المعيشة، وفق وسائل إعلام محلية.

وقال روحاني، وفق ما نقلته وكالة “فارس” الإيرانية، إنّ “من حق الشعب الانتقاد في جميع قضايا البلاد”، مشيرًا إلى أنّ “الانتقاد يختلف بشكل كامل عن العنف وتدمير الممتلكات العامة”.

وأضاف أنّ “السماح بالتظاهرات والتجمعات القانونية لاينبغي في نفس الوقت أن يثير القلق لدى محبي الثورة والشعب”.

وشدد روحاني على أنّ الحكومة “لن تتسامح” حال حملت بعض الجماعات نوايا تخريب الممتلكات العامة وإثارة الفوضى في المجتمع.

كما أشار إلى أن حل بعض القضايا العالقة “ليس بالأمر السهل ويستغرق وقتا طويلا”، وأنه على الحكومة والشعب أن يكونا يدا بيد من أجل حلحلة هذه المشاكل، بحسب ما أفادت وكالة “مهر” الإيرانية (خاصة).

ولقت روحاني إلى أن “بعض المشاكل الاقتصادية تعود إلى السنوات السابقة، وبعضها الآخر مرتبط بالأيام الحالية”.

ومضى قائلا:” الشعب لا يتحدث فقط عن الاقتصاد، بل أيضا عن الفساد والشفافية”، وفق “مهر”.

وفي السياق، انتقد الرئيس روحاني تعاطف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع الشعب الإيراني، وأوضح أنّ “الاحتجاجات أدت إلى فرح أعداء الثورة (في إشارة إلى ترامب)”.

وأردف بالقول:” إن الرجل الذي يريد التعاطف مع شعبنا اليوم في الولايات المتحدة، قد نسي أنه قبل بضعة أشهر، وصف الشعب الإيراني بالإرهابي، وهذا الشخص الذي يمتلئ قلبه غيظا وعداء للأمة الإيرانية ليس له حق التعاطف مع الشعب الإيراني”.

وأمس، أعلن دونالد ترامب تضامنه مع الاحتجاجات التي تشهدها إيران.

وقال ترامب، في تغريدة له على “تويتر”، إن “العالم بأسره يدرك بأن شعب إيران الطيب يريد التغيير، وإن الأنظمة القمعية لا يمكن أن تستمر إلى الأبد”.

والخميس الماضي، بدأت مظاهرات في مدينتي مشهد وكاشمر، شمال شرقي إيران، احتجاجا على غلاء المعيشة، وامتدت لتشمل مناطق مختلفة من البلاد، من بينها العاصمة طهران.

وأسفرت تلك الاحتجاجات عن مقتل اثنين من المتظاهرين غربي البلاد، إضافة إلى اعتقال العشرات، حسب تقارير صحفية.

أبعاد وأسباب المظاهرات الشعبية في إيران

شاهد أيضاً

بلدية إسطنبول تستعد لافتتاح 4 خطوط “مترو” جديدة خلال عام 2018

بلدية إسطنبول تستعد لافتتاح 4 خطوط “مترو” جديدة خلال عام 2018

بلدية إسطنبول تستعد لافتتاح 4 خطوط “مترو” جديدة خلال عام 2018 أعلنت بلدية إسطنبول الكبرى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *